المغرب يقبل بزيارة كريستوفر روس وتولي رئيسة المينورسو مهامها وغموض حول قبول الأمم المتحدة مطالب الرباط

الأمين العام للأمم المتحدة بان كيون رفقة مبعوثه الشخصي في نزاع الصحراء كريستفور روس

من المنتظر زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في نزاع الصحراء المغرب وباقي الأطراف المعنية بالملف خلال شهر فبراير المقبل، وذلك بعدما توصلت الأمم المتحدة والرباط الى اتفاق مبدئي. ويجهل هل قبلت الأمم المتحدة بشروط المغرب الثلاث أم فقط تعهدت بالحياد.

وصرح وزير الخارجية المغربية صلاح الدين مزوار يومه الثلاثاء خلال استقباله  نظيره الإيطالي باولو جينتيلوني أن كريستوفر روس ورئيسة بعثة المينورسو كيم بولدوم مربح بهما الآن في المغرب.

وهذا التصريح يؤكد نهاية التوتر مؤقتا بين المغرب والأمم المتحدة وكذلك قبول المغرب بتولي الكندية بولدوك مهامها في قيادة المينورسو وكذلك جولة جديدة للمبعوث الخاص كريستوفر روس لكي يقدم تقريرا جديدا الى مجلس الأمن حول النزاع.

وتأتي تصريحات مزوار بقبول زيارة روس في أعقاب المباحثات الهاتفية بين الملك محمد السادس والأمين العام للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، حيث تعهدت الأمم المتحدة بالحياد، وتعهد المغرب بالليونة في التعامل مع كريستوفر روس.

وكانت ألف بوست سباقة الى الحديث عن مباحثات بين المغرب والأمم المتحدة، كآخر محاولة لتحريك المفاوضات حول ملف الصحراء، وكذلك الحديث عن عودة مرتقبة لكريستوفر روس بعد المكالمة الهاتفية للملك مع بان كيمون.

وكان المغرب يفرض ثلاثة شروط على الأمم المتحدة لاستئناف المفاوضات مع جبهة البوليساريو تحت إشراف أممي وتتجلى في: التعهد بعدم تكليف قوات المينورسو بمراقبة حقوق الإنسان، تعهد الأمم المتحدة بنقل ملف الصحراء من الفصل السادس الذي ينص على البحث عن حل بالتراضي الى الفصل السابع ينص على بداية فرض حل، بينما الشرط الثالث هو تحديد مهام كريستوفر روس في الوساطة بين المغرب والبوليساريو وعدم الميل الى أطروحة تقرير المصير.

وكانت الوثائق التي سربها القرصان كريس كولمان حول الخارجية المغربية قد أكدت مدى التوتر القائم وقتها بين المغرب والأمم المتحدة حول الملف الحقوقي ودور كريستوفر روس وقوات المينورسو.

ولم تقدم الدبلوماسية المغربية حتى الآن توضيحات هل استجابت الأمم المتحدة لكل مطالب المغرب أم فقط تفهمتها وتعهد بالحيادية.

مقالات ألف بوست

احتمال زيارة كريستوفر روس المغرب بعد اتفاق محمد السادس وبان كيمون على صيغة “الحياد مقابل تسهيل عمل المبعوث الخاص”

 

آخر محاولات الأمم المتحدة لعودة كريستوفر روس واحتمال الاستغناء عنه بعد اجتماع مجلس الأمن خلال أبريل المقبل

 

Hits: 7

مقالات ذات صلة

Sign In

Reset Your Password