يوليا تيموشنكو تحث المتظاهرين على البقاء في الميادين حتى إكمال التغيير وسلطات اوكرنيا تمنع الرئيس من الفرار إلى روسيا

يوليا تيموشنكو، تتحدث إلى المتظاهرين وتحثهم على البقاء في الميادين

توجهت رئيسة الوزراء السابقة، يوليا تيموشنكو، فور الإفراج عنها، إلى ميدان الاستقلال الذي تعتصم فيه المعارضة، وألقت عليهم خطابا وصفتهم فيه” بانهم أبطال وخيرة أبناء اوكرانيا” و  تفاعل المحتجون معها بحماس لافت. وفي سياق مواز منعت سلطات الحدود طائرة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش من المغادرة والتوجه إلى روسيا. وذلك بعد مصادقة البرلمان على سحب الثقة منه، فيما يظهر  الرئيس الذي أقاله البرلمان محاولات يائسة لتمسك “بشرعيته كرئيس لبلاد”..

و توجهت رئيسة  الوزراء السابقة، يوليا تيموشنكو، فور الإفراج عنها، إلى ميدان الاستقلال الذي تعتصم فيه المعارضة، وألقت عليهم خطابا تفاعل معه الجمهور بحماس.

وتحدثت  تيموشينكو  وهي على متن كرسي متحرك إلى المتظاهرين  حاثة  إياهم على المضي في صمودهم بالميادين  قائلة: “ما لم تتموا عملكم، لا ينبغي أن يترك أحد الميدان، لأنه لا أحد باستطاعته القيام بهذا العمل، الدول الأخرى لا تستطيع القيام بما قمتم به، تخلصنا من هذاالسرطان وهذا الورم”.

واطلق سراح تيموشينكو  بعد أن صوت البرلمان  الاوكراني  على ذلك أمس السبت، وهي التي كانت ادينت  عام 2011 بالسجن سبعة أعوام بعد إدانتها بإساءة استخدام السلطة، واعتبرت الإدانة تلك  انذاك من انصارها ومن المعارضة بانها إدانة سياسية.

 وما زال الآلاف من المتظاهرين المعارضين يعتصمون في ميدان الاستقلال في العاصمة الأوكرانية كييف رغم الاعلان عن اتفاق بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش والمعارضة من شأنه انهاء الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

وبموجب الاتفاق الجديد، سيصار الى تشكيل حكومة وحدة وطنية واجراء انتخابات رئاسية مبكرة اواخر العام الحالي.

كما ينص الاتفاق، الذي توسط في التوصل اليه وزراء خارجية اوروبيون، على اجراء اصلاحات في النظام الانتخابي وتعديلات في الدستور.

  وصو ت البرلمان الاوكراني أيضا  على قرار  إقالة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، ودعا لانتخابات رئاسية في 25 مايو المقبل.  ومع ذلك ظل الرئس الاوكراني المقال برلمانيا  و الذي لجا إلى شرق البلاد بعد الحديث عن محاولة لفراراه إلى روسيا  ، ظل متشبتا بمهمته مرئيس “شرعي ” للبلاد” وقال في مقابلة تلفزيونية إنه ما زال يعتبر نفسه رئيس اوكارنيا” وكان التاثر باد عليه للغاية. واضاف في ذات الحديث كما نقلت ذلك رويترز قائلا:” “كل القرارات التي يتخذونها الان (في البرلمان) غير قانونية. لن أوقع على شيء مع رجال العصابات الذين يرهبون البلاد..  و لا أنتوي الاستقالة”
وقلص حزب الأقاليم الذي ينتمي إليه الرئيس المقال دعمه له بسبب الانشقاقات وانحازت وزارة الداخلية إلى المحتجين وأوضح الجيش أنه لن يقف بجانبه.

وفي سياق التطورات المتسارعة التي تشهدها  اوكرانيا والتي تشير إلى انتهاء عهد الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، قال  نيقولاي تومينكو النائب عن حزب “الوطن” في البرلمان الأوكراني، بأن المجلس ينظر في مسألة ترشيح رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو لمنصب رئيس الحكومة. وأضاف تومينكو في حديث لوكالة “إيتار- تاس” أن البرلمان ينظر أيضا في ترشيح رئيس حزب “الوطن” أرسيني ياتسينيوك والنائب المستقل بيوتر بورشينكو لنفس المنصب..

ومن جهة اخرى دعا نائب مستقل بالبرلمان الاوكراني  إلى حضر حزب الأقاليم الذي كان يحكم البلاد وينتمي إليه الرئيس المقال ، فيما تحدث و سائل  إعلام محلية  حسب روسيا اليوم عن خوض حزب الرئيس في مسألة  التحول إلى المعارضة السياسية  بعد مغادرة السلطة.

Hits: 3

مقالات ذات صلة

Sign In

Reset Your Password