مواجهات عنيفة بين الشرطة وأنصار البوليساريو في العيون وحديث عن جرحى واحتمال قتيل

سواد في غياب صور عن المواجهات

عاشت مدينة العيون في الصحراء مواجهات خطيرة بين قوات الأمن وأنصار جبهة البوليساريو في أعقاب فوز المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا للأمم ليلة الجمعة، ولا توجد بيانات رسمية من طرف الدولة المغربية بشأن الحصيلة، بينما مصادر متعددة وغير مؤكدة تتحدث عن الكثير من الجرحى ولا تستبعد وقوع قتيل على الأقل جراء عنف المواجهات.

وفي أعقاب فوز المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا للأمم ليلة الجمعة، خرج أنصار جبهة البوليساريو في مدن الصحراء مثل العيون واسمارة والداخلة للتعبير عن فرحتهم، وتحولت الاحتفالات الى احتجاجات ثم مواجهات عنيفة مع قوات الأمن جرى فيها استعمال السيارات والرشق بالحجارة وكذلك استعمال الرصاص المطاطي.

وتفيد تعاليق في شبكات التواصل الاجتماعي وكذلك بعض أشرطة الفيديو في الفايسبوك بخطورة المواجهات، ويجري الحديث عن عشرات الجرحى بمستويات متفاوتة من الخطورة وربما سقوط قتيل أو قتيلين حيث يجري الحديث عن وفاة شابة صحراوية، لكن هذا المعطى غير مؤكد وصادر عن أنصار البوليساريو في غياب بيان رسمي من طرف وزارة الداخلية المغربية.

وتؤكد مصادر لجريدة ألف بوست الرقمية أن هذه المواجهات التي وقعت لم تشهدها العيون منذ أحداث أكديم إيزيك لأن الأمر يتعلق بحرق سيارات وممتلكات واستعمال الرصاص المطاطي وحالة استنفار حقيقية في المدينة.

شريط لأحد أنصار البوليساريو حول المواجهات

Hits: 9

Sign In

Reset Your Password