عبد المومني: الجيش والداخلية يكلفان أكثر من 100 مليار درهم سنويا

قال المحلل الاقتصادي فؤاد عبد المومني إن 4،5 في المائة من ميزانية البلاد تذهب للجيش في مشروع قانون مالية 2020، وفي العام المقبل سترتفع هذه النسبة إلى 10 في المائة.

وأوضح عبد المومني خلال مشاركته في الندوة التي نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الانسان، مساء اليوم الأربعاء بمقرها بالرباط، حول ” مشروع قانون المالية لسنة 2020″ أن ميزانية الجيش والداخلية تكلفان خزينة الدولة أكثر من 100 مليار درهم. (حجم مشروع ميزانية المغرب عام 2020 يبلغ 328 مليار درهم).

وقال عبد المومني دولتنا تفرض علينا ضرائب كبيرة دون أن تضمن لنا شروطا جيدة للحياة في مجالات الصحة والتعليم. وأضاف “في المغرب نعيش بالاستهلاك العمومي والخاص والاستثمار العمومي، ومعدل النمو انخفض ولم يعد قادرا على خلق المزيد من فرص الشغل”. وأكد عبد المومني أن المغرب ذاهب للمزيد من الاستدانة، فقد وصلنا إلى 100 مليار درهم هذه السنة، والإستدانة وصلت إلى 83 في المائة من الدخل القومي وسترتفع مستقبلا دون أن يوجد تصور للتقليص منها في الأمد المنظور.

وأشار نفس المتحدث أن المغرب وقع اتفاقية التبادل الحر مع عشرات البلدان اقتصادها أقوى بكثير من اقتصاده وليس لنا أي قدرة على منافستها. وتابع عبد المومني كلامه قائلا “كل المؤشرات تقول إن المغرب مقبل على الإفلاس، لأن ميزانية الدولة عسكرية، ميزانية البذخ والهوى والرغبات وليس ميزانية السياسة والاستراتيجيات”. وأضاف “لدينا حكوميتين، واحدة نعرفها وثانية هي حكومة البلاط، ولدينا برلمانين و إطناب في الهيئات والمسؤولين دون فائدة”.

Hits: 366

Sign In

Reset Your Password