خبراء يتوقعون نهاية العالم والحياة على الأرض بعد مليون و700 ألف سنة

صورة للكرة الأرضية/ناسا

ذكرت صحيفة DAILY MAIL  البريطانية – عبر موقعها الإلكتروني- اليوم الخميس، أن مجموعة من الخبراء بجامعة إيست أنجليا الذين توقعوا أن العالم سينتهي ما بين 1,75 بليون إلى 3,5 بليون عام.

وقال باحث بالجامعة أندرو رشبي: “فإن الأرض ستكون في منطقة ساخنة من الشمس، حيث أن درجات الحرارة العالية ستجعل البحار تتبخر، فنحن سترى انقراض ونهاية كارثية لجميع أشكال الحياة على الأرض”.
وأشارت الصحيفة، أن الشمس ستكون حارقة حتى أنه لن يكون هناك شيئًا قادرًا على البقاء على قيد الحياة، حسب ما يعتقده العلماء.
ولفتت إلى أن موقع كوكبنا من الشمس كان يشكل المسافة الصحيحة لجعله صالح للحياة، حيث تعتبر منطقة معتدلة ليست ساخنة للغليان أو باردة للتجمد، ولكن المشكلة تكمن في أن النجوم أصبحت أكثر سخونة مع مرور الوقت، حيث تنبعث منها حرارة أكثر لدرجة ان أي مسطح مياه على الكواكب القريبة سيجف، وبذلك لن يبقى شيء على قيد الحياة بدون مياه.
وتابعت: “عند هذه النقطة، فإن الأرض تنتقل للخروج من المنطقة الصالحة للحياة، و سيكون البشر أول  المخلوقات التي سيتم إبادتها، وذلك حتى قبل مرور 1,75 بليون عام”.
وأردفت قائلة: إن المشروع البحثي بواسطة الجامعة وضع أيضًا احتمالات العثور على حياة على كوكب آخر، حيث أشار الباحث رشبي أن من المرجح أن يكون هذا الكوكب هو جليسي 581d والذي ستكون درجة الحرارة عليه مناسبة للحياة لمدة تصل إلى 55 بليون عام.

Hits: 6

مقالات ذات صلة

Sign In

Reset Your Password