الحوثيون يرفعون من الضغط العسكري ضد السعودية باستهداف منشآت عسكرية ونفطية بصواريخ باليستية

صاروخ باليستي يمني ضد السعودية

رفع الحوثيون من الضغط العسكري على العربية السعودية باستهداف منشآت نفطية وعسكرية في عمق البلاد، وتحاول الرياض جلب استعطاف العالم الإسلامي باتهام الحوثيين بتوجيه صواريخ الى مدينة مكة التي تحتل مكانة خاصة عند المسلمين.

وأكد الحوثيون اليوم في بيان لهم استهداف مخزن للأسلحة في مدينة نجران السعودية بصاروخ باليستي. وتجهل الخسائر التي قد يكون تسبب فيها القصف، لكن الصواريخ اليمنية أصبحت كل مرة ذات تقنية مقبولة، وبالتالي تضرب الأهداف التي تستهدفها.

وأصبح الحوثيون يقصفون السعودية بين الحين والآخر بصواريخ باليستية، تعترض السعودية بعضها بنظام باتريوت بينما لا تنجح في اعتراض أخرى، مما يؤدي الى خسائر. لكن المنعطف هو بدء استعمال الحوثيين طائرات مسيرة عن بعد، ونجحت الأسبوع الماضي في ضرب أنبوب نقل الغاز في قلب السعودية، مما يعتبر تطورا خطيرا في المواجهة الحربية.

وتحاول السعودية استعطاف العالم العربي والاسلامي من خلال اتهام الحوثيين باستهداف مدينة مكة، لكون الحوثيين يعتبرون ذلك كذبا ويقدمون الأدلة بالخرائط حول الأماكن المستهدفة.

وتستمر الحرب منذ أكثر من ثلاث سنوات بين ما يسمى عاصفة الحزم التي تتزعمها العربية السعودية والإمارات في مواجهة حركة الحوثيين وجزء من الجيش اليمني، وفشل التحالف في تحقيق الانتصار رغم تفوقه العسكري الكبير والدعم الهام من طرف فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا.

Hits: 8

Sign In

Reset Your Password