الأمطار تخلف عشرة قتلى وعدد من المفقودين في إقليم كلميم جنوب المغرب

فيضان الواد الذي جرف سشيارؤات وتسببت في عشرة قتلى وعدد غير معروف من المفقودين

انتشلت السلطات المغربية، اليوم الأحد، 10 جثت لغرقى سيول وفيضانات وادي “تِيمْسُورْتْ ” ووادي “تالمعدرت” بضواحي كلميم (جنوب غربي المغرب)، بحسب مصدر أمني.
وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لمراسل الأناضول، إن عددا من سيارات النقل العمومي وسيارات شخصية جرفتها السيول مساء أمس وصباح اليوم بمناطق متفرقة من الإقليم.
من جهته أفاد عمر الروبي، أحد شهود العيان، في تصريحات للأناضول، أن حادث فيضان وادي تالمعدرت، تسبب في غرق  سيارتي أجرة بالوادي.
 وأضاف أن : “13 شخصا فقدوا، و 5 أشخاص أنقذوا أنفسهم بحبال بعدما صعدوا إلى أعلى الناقلات، فيما تم العثور من قبل عناصر الدرك (قوات عسكرية تقوم بمهام الشرطة بالأرياف) والوقاية المدنية (قوات إنقاذ) على ثلاثة آخرين قيد الحياة، معلقين في أغصان أشجار الأركان جوار الوادي”.
وقال مصطفى وعاس، كاتب عام عمالة إقليم كلميم، للأناضول إنه إلى حدود الساعة (16.30 تغ) ما تزال السلطات تجري تمشيطا واسعا وسط سوء أحوال الطقس الممطر، وشساعة عرض الوادي وطبيعة المنطقة الجبلية الوعرة، وشدة الانحدار لحصر كل الضحايا من الأرواح والجرحى.
 وأضاف أن السلطات المحلية اتخذت كافة التدابير من أجل السهر على سلامة وأمن المواطنين بدءا بالمعدات اللوجيستيكية والموارد البشرية لانقاذ المواطنين”.

Hits: 1

مقالات ذات صلة

Sign In

Reset Your Password