اسبانيا تعلن حالة الطوارئ بعد ارتفاع المصابين بكورونا فيروس 4200 مصاب و120 وفاة

خريطة اسبانيا وكورونا فيروس

على شاكلة إيطاليا، أعلنت حكومة اسبانيا حالة الاستنفار العام أو الطوارئ في البلاد لمدة 15 يوما قابلة للتمديد نتيجة الانتشار الكبير لكورونا فيروس الذي تجاوز أربعة آلاف حالة و120 من الوفيات، وتحولت الى ثان دولة أوروبية عرضة لهذا الفيروس.

وأعلن رئيس الحكومة بيدرو سانتيش في ندوة له اليوم الجمعة أن الحكومة ستعقد اجتماعا استثنائيا غدا تماشيا مع الدستور للمصادقة على حالة الطوارئ في البلاد لمواجهة كورونا فيروس والذي سيدخل رسميا حيز التنفيذ غدا السبت. وبدأ الإسبان اليوم إخلاء الشوارع وأغلقت المطاعم والمقاهي وأغلقت المتاجر باستثناء متاجر المواد الغدائية والصيدليات.

وترمي حالة الطوارئ الى ضمان الأمن الصحي للمواطنين الإسبان. وأكد رئيس الحكومة سانتيش أن الفيروس يهدد الجميع بدون استثناء لاسيما وأن الفيروس في مرحلته الأولى فقط وتنتظرنا أسابيع صعبة“. وناشد المواطنين بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج سوى في حالة الضرورة.

وتعني حالة الاستنفار أو الطوارئ في هذه الحالة الحجر الصحي في البلاد برمتها وتقليص حركة النقل والسفر ومصادرة بعض الشركات علاوة على اللجوء الى المؤسسة العسكرية لتولي مهام مدنية إذا استدعت الضرورة. وحالة الاستنفار هي الدرجة الأولى، تليها حالة الاستثناء ثم حالة الحصار التي تعد الأعلى.

وخلال الأربعين سنة الأخيرة، أعلنت اسبانيا مرة واحدة حالة الاستنفار وكان خلال ربيع 2010 عندما قام مراقبو الطيران في المطارت بالإضراب المفاجئـ وتوقفت كل المطارات بدون استثناء، فأعلنت الحكومة الاستنفار ولجأت الى القوات العسكرية لتسيير المطارات.

وكان عدد المصابين حتى ظهر أمس الخميس هو 2900، لكن أصبح العدد ظهر اليوم الجمعة أكثر من 4200 ، وهو رقم مهول ومخيف، وهناك تخوف من ارتفاع العدد الى عشرة آلاف خلال الأيام المقبلة.

Hits: 1039

Sign In

Reset Your Password