الجيش الأمريكي يعترف بوجود “ظواهر غير مألوفة” و”أشياء مجهولة الهوية” تحلق في السماء

جسم غريب طائر في رادار مقاتلة أمريكية

لأول مرة، أقرت البحرية الأمريكية بشكل واضح بأن مقاطع فيديو “الاطباق الطائرة” الثلاثة، التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” هي حقيقية لأشياء مجهولة الهوية، وتحقق الولايات المنحدة رفقة دول أخرى مثل الصين وروسيا وفرنسا بشكل سري في الأجسام الطائرة المجهولة.

وقال المتحدث باسم البحرية جوزيف جراديشر لموقع “بلاك فاليت”، الذي يختص بنشر وثائق الحكومة التي رفعت عنها السرية، إن البحرية تعتبر أن الظواهر غير الطبيعية/ المصورة في مقاطع الفيديو، غير معروفة.

وأوضح جراديشر أن البحرية تستخدم مصطلح “ظواهر جوية مجهولة الهوية” لأنه يوفر وصفاً أساسياً للمشاهدات – الطائرات أو الاطباق الطائرة أو الأجسام غير المصرح بها- التي شوهدت في المجال الجوي لميادين التدريب التي يسيطر عليها الجيش.

وقد تم نشر مقاطع الفيديو تحت أسماء مختلفة من بينها “فلير1″ و”غيمبال”و”غو فاست”. وكشفت الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون “ستارز” أن وزارة الدفاع الأمريكية قد وضعت بشكل سري برنامجاً للتحقيق في الأجسام الغريبة بناء على طلب من السيناتور السابق هاري ريد. وعبر السيناتور المتقاعد في يونيو/حزيران 2019 عن رغبته للمشرعين في عقد جلسات استماع علنية لما يعرفه الجيش، وقال في مقابلة إذاعية مع محطة محلية بولاية نيفادا إن الناس سيتقبلون الأمر.

لكن اهتمام الولايات المتحدة بهذه الظاهرة يعود الى عقود، حيث تعمل في سرية تامة وتحاول عدم تقديم أي معطيات للرأي العام الدولي بشأنها، وهي السياسة التي تنهجها دول أخرى مثل بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين. وتبقى التشيلي هي الدولة الوحيدة التي تعترف رسميا بوجود أجسام غريبة في الفضاء، حيث رصدها جيش هذا البلد في مناسبات عديدة.

Hits: 608

Sign In

Reset Your Password